رانيا قناوي
ارتفعت أسعار تذاكر الطيران في وجه المشتاقين لزيارة بيت الله الحرام، حيث كشف مسئولون بعدة شركات طيران حكومية وخاصة، عن زيادة أسعار تذاكر الطيران للضعف، خلال موسم العمرة لعام 1438هـ، فى ظل عدم ثبات سعر الصرف، وزيادة الأعباء الضريبية، ورسوم التأشيرة.

ونقلت صحيفة "المال" الاقتصادية، عن مسئولين، أن الأسعار ما بين 4500 و6000 جنيه، فى الأوقات العادية، بدلا من 2500 جنيه على الدرجة الاقتصادية، لترتفع الأسعار من جديد خلال شهر رمضان.

وقال رئيس الشركة المصرية العالمية للطيران أحمد اسماعيل: إن التذكرة ستصل إلى 6 آلاف جنيه بدلا من 2500 على الدرجة الاقتصادية، موضحا أن تغير سعر الصرف، وزيادة الضرائب، والرسوم المفروضة على التذاكر، هي أسباب رئيسية فى هذه المغالاة بالأسعار، التى أصبحت لا مفر منها، لافتا إلى أن الشركة ستفقد نحو 80 رحلة، بداية من شهر نوفمبر الماضى وحتى مارس المقبل، بواقع 4 رحلات أسبوعيا كانت تطلقها الشركة خلال الموسم.

فيما تأثرت عمرة شهر رجب المقبل، حيث كشفت مصادر بـ"مصر للطيران" عن أن الشركة لم تتلق حتى الآن مخاطبات رسمية من وزارة السياحة، تفيد ببدء رحلات العمرة خلال شهر رجب، مؤكدين أن "ضبابية" الموقف تصعّب إمكانية تحديد سعر التذكرة خلال الموسم.

وأضافت المصادر أن عدم ثبات سعر الصرف سيؤدى إلى زيادة أسعار التذاكر، خلال الـ10 أيام الأواخر من شهر رمضان؛ نظرا لما يشهده هذا التوقيت من عودة المعتمرين، فى ظل انخفاض العدد عند الذهاب.

وتراوحت أسعار تذاكر الطيران، خلال العام الماضى، ما بين 2700 جنيه (جدة_القاهرة)، إلى 3500 جنيه، أما أسعار التذاكر خلال شهر رمضان فبدأت من 3500 حتى 7 آلاف جنيه.
وخسرت "مصر للطيران" نحو 238 ألف معتمر مصرى، منذ تأجيل موسم العمرة حتى الآن.

Facebook Comments