قررت نيابة أمن الانقلاب العليا بالقاهرة إخلاء سبيل 4 معتقلين في القضية رقم 440 لسنة 2018، والمعروفة إعلاميا بـ"عبد المنعم أبو الفتوح"، بضمان محل إقامتهم، وذلك بعد تجاوزهم مدة عامين من الحبس الاحتياطي، وهم: عطية عاشور عطية، أحمد محمد عبد الحميد، محمود عبدالعزيز عبد العاطي، عبد الحميد محمد مصطفى. 

فيما أطلق أهالي 57 معتقلًا بمركز شرطة الحسينية بمحافظة الشرقية نداء استغاثة لكل من يهمه الأمر، بسرعة التدخل لإنقاذ حياتهم بعد ظهور أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد على العشرات منهم .

وذكر الأهالي أن مركز شرطة الحسينية يتكدس داخله 57 معتقلًا من مختلف مراكز محافظة الشرقية داخل زنزانة واحدة ويُعانون منذ أسبوع وبصورة جماعية من ارتفاع كبير بدرجة حرارة الجسم وضيق بالتنفس وكحة سعال ورشح، وترفض إدارة مركز الشرطة نقلهم للمستشفى لإسعافهم، ما أسفر عن تدهور الحالة الصحية لعدد منهم بشكل خطير.

وأضافوا أن أحد المعتقلين داخل المركز من أبناء مدينة الزقازيق أصيب بهبوط حاد بضغط الدم أفقده الوعي، ورفضت إدارة مركز شرطة الحسينية نقله للمستشفى لإنقاذ حياته، وقامت بترحيله وهو يحتضر لمركز شرطة الزقازيق.

إلى ذلك قال محامي "المفوضية المصرية للحقوق والحريات"، إن محكمة القضاء الإداري الدائرة الأولى حقوق وحريات، قضت في جلستها بتاريخ 30 مايو الماضي، بقبول دعوى للمطالبة بإلغاء منع الزيارات عن المحامي المحبوس إبراهيم متولي.

وأضاف محامي المفوضية أن المحكمة قررت بصفة مستعجلة وقف تنفيذ قرار مصلحة السجون بمنع الزيارة عن المحامي إبراهيم عبد المنعم متولي، المحامي والمحبوس احتياطيا بسجن طره شديد الحراسة ٢، على ذمة التحقيق في القضية ١٤٧٠ لسنة ٢٠١٩ حصر أمن دولة، وذلك في الطعن رقم ٦٣٩٧٠ لسنة ٧٣ قضائية المرفوع منه ضد رئيس مصلحة السجون.

Facebook Comments