..بتهمة نشر الفتنة الطائفية

كتب رانيا قناوي:

بعد ضبط نجل كاهن كنيسة مريم العذراء في دمياط بكتابة عبارات طائفية لإثارة الفتنة بين المسلمين والمسيحيين، وجهت النيابة العامة بمحافظة دمياط، ثلاثة اتهامات لنجل أحد كهنة الكنيسة مريم العذراء، وكيرلس عمود الدين بالمدينة، بعد كتابته عبارة "هتموتوا يا مسيحيين".

ونصت لائحة الاتهامات على "إثارة الفتنة الطائفية، وتكدير الأمن العام، وإزعاج السلطات".

وخلال التحقيقات اعترف المتهم في القضية رقم 4787 إداري قسم شرطة دمياط الجديدة، بقيامه بكتابة هذه العبارة، في محاولة منه لاستنفار الأجهزة الأمنية بالمحافظة، لاتخاذ إجراءات أكثر تشددًا في محيط الكنيسة، وفقًا لما أكدته مصادر مطلعة في تصريحات صحفية.

وكانت النيابة الكلية بدمياط، قد أخلت سبيل "جون- 22 عامًا"، نجل أحد الكهنة، متهما بكتابة عبارات التهديد بكفالة قدرها 5 آلاف جنيه على ذمة القضية، بعد أن أثبتت التحريات ارتكابه الواقعة، عقب تفريغ كاميرات المراقبة الخاصة بالكنيسة.

وأشارت المصادر -في تصريحات صحفية- إلى أن التحقيقات التي أجرتها مديرية أمن دمياط، عقب الانتهاء من تفريغ محتوى كاميرات المراقبة الخاصة بكنيسة العذراء بمدينة دمياط الجديدة، أثبت عدم دخول أي أشخاص غريبة لحرم الكنيسة وقت حدوث الواقعة، ولفتت إلى أن الشخص الظاهر في الفيديو والذي قام بكتابة عبارة التهديد هو نجل أحد الكهنة.

وذكرت المصادر أن التحقيقات أوضحت قيام المتهم بإطفاء أنوار فناء الكنيسة ليلة الواقعة، مشيرة إلى أن ذلك كان واضحًا بالفيديو الذي نشرته الكنيسة على صفحتها على الفيس بوك لدقائق ثم قامت بحذفه.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يقوم فيها أحد المسيحيين بهذا السلوك، حيث قام آخر بكتابة عبارات مسيئة للمسلمين في إحدى المحافظات لنشر الفتنة الطائفية بين الجانبين.

Facebook Comments