كتب رانيا قناوي:

تداول عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صورة قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي وزوجته انتصار السيسي، في أسوان، وهما يركبان الحنطور، للاستمتاع بدفئ شتاء أسوان، في الوقت الذي يقسم السيسي أنه لا ينام ويكتفي بأكل الطعمية في القصر الرئاسي من أجل الفقراء.

السيسي القاتل يتحنطر على جثث شهداء يناير وما بعدها وصرخات عشرات الاف المعتقلين وآهات الشعب المطحون من الفقر والمرض.

وظهر السيسي في الصور مندهشا كعادته، في الوقت الذي كانت تبدو في زوجته مبتسمة وسعيدة.

وأخلت الأجهزة الأمنية أسوان من أهلها أمس الأربعاء بالتزامن مع زيارة أسرة السيسي، لكي ينعم السيسي بزيارة هادئة، ويستمتع بجو المدينة الدافئ، ولم يتبقَّ مع السيسي سوى فرقة الفنون الشعبية التي تقوم معه بتمثيل دور الشعب الغلبان دائما ويقوم السيسي بتحيتهم والتقاط الصور الشخصية معهم، ثم تكون المفاجأة أن من تم التقاط الصور معهم ما هم إلا سوى عدد من الكومبارس والحراسة الخاصة.

ظهر السيسي مع زوجته "كاجول" ودون الملابس الرسمية، مساء الأربعاء، فى جولة بشوارع وكورنيش أسوان، مستقلا "حنطور"، للاستمتاع بجو المدينة السياحية، كما حرص فى جولته، على التقاط الصور التذكارية مع السائحين.

وتابع السيسى، مباراة مصر وغانا ببطولة الأمم الإفريقية بالجابون، وذلك بأحد فنادق المحافظة.

يقوم السيسي بحضور مؤتمر الشباب، بالمحافظة يومى الجمعة والسبت المقبلين، والذى تم تخصيصه لمناقشة قضايا الصعيد، كما يناقش المؤتمر، تنمية الصعيد فى المجالات المختلفة اقتصاديا وسياحيا وصناعيا، الذي تم تدميره من هذه النواحي في عهد السيسي نفسه، فضلا عن مخطط إقامة عدد من المصانع والمدن في الظهير الصحراوي للصعيد لفصله عن الجزء الشمالي في إطار المخطط الموضوع للتقسيم الإداري الجديد وبيع مصر بالقطعة.

Facebook Comments