قال ممدوح الولي، نقيب الصحفيين السابق، أن قادة الانقلاب وأتباعهم تصوروا أنهم تمكنوا من السيطرة على مفاصل الدولة بعد حملات الترويع والاعتقال والتزوير للدستور الانقلابى. وأضاف الولي عبر حسابة علي الفيس بوك: " يتصور قادة الانقلاب وأتباعهم أنهم قد تمكنوا من السيطرة على مفاصل الدولة ، وأسكتوا صوت المعارضين لهم من إسلاميين وغير إسلاميين ، استنادا الى استخدام القوة المفرطة تجاه المتظاهرين ، الى حد استخدام الطائرات والمدافع والمدرعات ضد المدنيين العزل ". واستطرد الولى قائلا : "واستنادا الى وسائل اعلام محلية تمجد أفعالهم ، وتضع قائد الإنقلاب فى مرتبة عالية ، صورته على أنه المخلص لمصر من كافة مشاكلها المزمنة ، وتناسى ذلك الاعلام المضلل أن الناس قد جربوا حكم قائد الانقلاب خلال سبعة أشهر ، لم يتم خلالها حل مشكلة مجتمعية واحدة ، رغم الوعود البراقة والمعونات المتدفقة والتصريحات المضللة" .
وأوضح أن قادة الانقلاب توهموا أنهم حصلوا على نسبة تأييد أكثر من 98 % ، وأن عشرين مليونا من المصريين يؤيدونهم ، متناسين عمليات تسويد بطاقات التصويت التى برع فيها أنصار الحزب الوطنى المنحل عبر عقود .

Facebook Comments