قال الدكتور علاء بيومي، الباحث السياسي، إن نشر سلاح الوعى والمعرفة والحقائق هو السلاح الأساسي في المعركة ضد الاستبداد، مؤكدا عدم الاستهانة بالأفكار والمعلومات.
وأكد أن الدولة توجه موارد مالية محددة لتزييف الوعى لدعم المجتمع.
وأضاف عبر "فيس بوك" اليوم، "لا تستهينوا أبدا بالأفكار والمعلومات، انظروا حجم الموارد الموجهة في بلادنا لتزييف الوعي.. نشر الوعي والمعرفة والحقائق يظل سلاحا أساسيا في معركة بلادنا ضد الاستبداد.. وهو سلاح متواضع يعترف دائما بعيوبه قبل مزاياه، ويبحث دائما في النقد الذاتي لذا هو يهدم منظومة الاستبداد من الداخل لأنه يرفض الرقابة، بما في ذلك الذاتية منها".
وبين أن سلاح الوعي هو حالة شراكة وتعاون وحرية كبديل عن قمع الاستبداد ونظامه الواحد.
 

Facebook Comments