أحمد أبو زيد

ثمنت حملة "باطل" – المناهضة للانقلاب العسكري – التفاعل الكبير من قبل جموع الشعب المصري والنزول أمس الجمعة في أول أيام شهر التصعيد الثوري الذي دعت إليه الحملة تحت شعار "الشباب يحكم مصر"، كما جددت دعوتها للتصعيد من جديد يوم 7 مارس ليكون يوماً فارقاً فى تاريخ الثورة المصرية بأيدي الثوار الذين سيواصلون كفاحهم.

وشددت الحركة على أن دعوتها للاحتشاد لن تربط أبداً بين النصر وبين تاريخ بعينه، ولن تضع للتضحيات حدودا، بل ستواصل الكفاح حتى تحرير الوطن والقصاص للشهداء أو اللحاق بهم.

وأضافت – في بيان لها – أن رسالة الشباب وصلت لمسامع الانقلابيين بعد أن أثبتوا لمصر كلها أن هناك جيلا جديدا يأبى أن يحيا حياة العبيد، وحيّت الحركة شهداء الحرية الذين يرسمون بدمائهم مستقبلا جديدا لوطنهم الأسير.

وقالت: "تحية للأبطال القابعين فى سجون الانقلاب، صمودكم يحرر وطنا وينقذ جيشا"، مؤكدة على إيمانها بالقضية، وتمسكها بالسلمية وبمطالب الثورة المشروعة، وبالتصعيد الثوري على الصعيد الميداني والقانوني حتى إسقاط الانقلاب.

Facebook Comments