كتب رانيا قناوي:

لم تمر بضعة أيام على استقبال نظام الانقلاب للرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح، نكاية في السعودية ودعم الحوثيين في مواجهة المملكة، حتى كشفت مصادر مطلعة، عن أن رئيس مكتب الأمن الوطني التابع لبشار الأسد (المخابرات) اللواء علي مملوك، زار القاهرة على رأس وفد أمني رفيع المستوى الخميس الماضي ومكث فيها ثلاثة أيام، وهي الزيارة السابعة لمملوك خلال شهرين.

وقالت المصادر -في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء لصحيفة "القبس" الكويتية- إن مملوكا أجرى خلال الزيارة مباحثات موسعة مع مسئولين مصريين في إطار التنسيق بين الأجهزة الاستخباراتيه، مشيرة إلى أن هذه الزيارة تناولت الحديث عن استمرار تبادل المعلومات الاستخبارية عن المصريين الذين انضموا إلى المعارضة السورية وتلقوا تدريبات عسكرية وبدأوا في العودة إلى القاهرة.

وكان نظام الانقلاب قبل أقل من شهرين، استقبل علي المملوك بالقاهرة، في زيارة أعلنت عنها وكالة الأنباء السورية التابعة للنظام (سانا)، بناءً على دعوة من سلطات الانقلاب في مصر، وحسب الوكالة، فإن المملوك التقى خلال الزيارة التي استغرقت يوما واحدا، اللواء خالد فوزي رئيس جهاز المخابرات نائب رئيس جهاز الأمن القومي في مصر وكبار المسؤولين الأمنيين.

"تجمع القتلة".. السيسي ينضم عسكريا إلى تحالف دعم مجرم سوريا

Facebook Comments