كتب– عبدالله سلامة
في مفارقة مثيرة للسخرية في مصر تحت حكم عصابة العسكر، لفقت داخلية الانقلاب للطالب "أحمد الصاوي"، أحد أبناء مركز أشمون بالمنوفية، تهمة الاشتراك في هزلية محاولة اغتيال نائب عام الانقلاب المساعد، ومفتي الانقلاب السابق علي جمعة.

يأتي هذا على الرغم من تكريم قيادات جيش الانقلاب للطالب عقب اختراع الطائرة الكاشفة للألغام والمزودة بكاميرا، حيث التحق الصاوي بالقوات المسلحة لأداء خدمة التجنيد لمدة عام في 9 ديسمبر الماضى، إلا أنه تم اعتقاله بعد قيامه بإلقاء محاضرة للطلبة في مركز "ديسكفري للعلوم" بشبين الكوم خلال فترة إجازته، وظل مختفيا قسريا حتى ظهور اسمه في بيان داخلية الانقلاب؛ بزعم الوقوف وراء مسرحية محاولة اغتيال النائب العام المساعد وعلي جمعة.

Facebook Comments