كتب- أحمد علي وحسن الإسكندراني:

 

نظم العشرات بقسم التمريض بمستشفيات جامعة الزقازيق، اليوم، السبت، إضرابًا عن العمل، بعد خصم المحافظ 15% من رواتبهم  بحد أدنى 400 جنيه مكافأة الامتحانات، بغرض سداد صندوق التكافل؛ ما أدى إلى توقف العمل بعدد من الأقسام الحيوية بالمستشفى.

 

وقام العاملون بقسم التمريض بأقسام العيادات الخارجية والحوادث والجراحة، بالدخول في إضراب عن العمل بعد خصم 15% من الراتب مكافأة الامتحانات من أجل سداد صندوق التكافل.

 

كما شهدت أيضًا دخول العشرات من عمال المقاولين العرب، العاملين في فنكوش "العاصمة الإدارية الجديدة" إضرابًا، للمطالبة بحقوقهم من العلاوات والميزانية.

 

وتسود حالة من عدم الاستقرار داخل مستشفيات الجامعة والتي توقف العديد من أقسامها الحيوية، وسط استياء بين الأهالي من قرارات المحافظ التي أدت لمثل هذه الحال، وأكدت العاملات بالتمريض أن القرار جائر، وأنهن سيواصلن الإضراب حتى رفع الظلم الواقع عليهن ورد ما تم خصمه من رواتبهن التي لا تكاد تكفي احتجاجاتهن الأسرية.

 

يأتي ذلك بالتزامن مع سلسلة إضرابات عمالية بسبب تدنى الرواتب والأجور، والتي بدأها عمال غزل المحلة أمس الأول؛ للمطالبة بصرف علاوة الـ10% لغير الخاضعين للخدمة المدنية، والتي لها مشروع قانون معروض على البرلمان ولم يخرج حتى الآن.

 

Facebook Comments