بدأت جلسة المحاكمة الهزلية للرئيس مرسي علي خلفية أحداث قصر الاتحادية فى الساعة 11 صباحا، وأكد محمد الدماطى – عضو هيئة الدفاع – بأن هناك تدخلا من السلطة التنفيذية فى السلطة القضائية بدليل إصدار عدلى منصور المعين من الانقلابيين بتخصيص دوائر معينة لمحاكمة المتهمين المناهضين للانقلاب، كما طالب الدماطى بإزالة القفص الزجاجى، مشيرا إلى تعرض هيئة الدفاع للاعتداء.

وأشار الدكتور محمد البلتاجى وغيره من قادة الإخوان من وراء الأقفاص الزجاجية إلى أنهم مضربون عن الطعام، كما طالبوا هيئة الدفاع بالانسحاب، ورفعوا شعار شارة رابعة العدوية، كما لم يناد القاضى على المتهمين ، وقرر فض الأحراز رغم الدفوع التى قدمها الدفاع بعدم اختصاص المحكمة بنظر القضية باعتبار أن رئيس الجمهورية لا بد أن يحاكم أمام محاكم خاصة، وليس أمام محكمة الجنايات .

وقرر القاضى فض الأحراز وهى عبارة عن تقرير المخابرات العامة، وأسطوانات مدمجة.. إلا أن المفاجأة هى أن الأحراز التى عرضتها النيابة يختلف عددها عن الأحراز التى قدمتها النيابة للمحكمة، وهو الأمر الذى اتضح حين أشارت المحكمة إلى أنها ستعرض الصور والسيديهات فاكتشف بأن أعداد الأحراز التى قدمتها النيابة للمحكمة تختلف تماما عما قررت المحكمة عرضها، إضافة إلى أن الأحراز ليست موقعة من الجهات التى أصدرتها ، وهو ما أكده الدكتور سليم العوا.

Facebook Comments