الحرية والعدالة

لقى أسامة أحمد فرحات 38 عاما اليوم مصرعه جراء اعتاءات شنها بلطجية تابعين لقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي بقرية الشيخ ضرغام بمحافظة دمياط.

وأفاد شهود عيان أن أنصار الشرعية نظموا ظهر اليوم مسيرة حاشدة بالقرية تنديدا بالانقلاب العسكرى الدموى وجرائمه بحق الأبرياء واعتقال الشرفاء وتلفيق التهم لهم فقام عدد من البلطجية المدعومين من الشرطة بالاعتداء على المسيرة حتى لقى أسامة فرحات ربه شهيدا على يد ميليشيات السيسى جراء إصابته بزجاجات وحجارة.

من جانبهم توعد الثوار هؤلاء البلطجية بيوم قريب لن يجدوا فيه مكان يختبئون فيه أمام غضبة الثوار العارمة التى ستكون طوفان يقتلع كل مظاهر وأشكال الظلم والطغيان.
 

Facebook Comments