كتب أحمد علي:

توجهت أسر الشاب أحمد محفوظ من قرية زهر شرب التابعة لمدينة منيا القمح فى الشرقية لاستلام جثمانه من مشرحة زينهم منذ قليل، بعد تأكد خبر مقتله برصاص داخلية الانقلاب منذ أسبوعين.

وذكر أحد المقربين من عائلة الشهيد أنه مختف قسريا منذ يناير 2017 بعد اختطافه من قبل قوات أمن الانقلاب من سكنه القريب من محل عمله بالزاوية الحمراء بالقاهرة واقتياده لجهة غير معلومة.

وصرح أحد المصادر من داخل المشرحة أن جثمان أحمد محفوظ تم وضعه منذ أسبوعين بالمشرحة، بالإضافة لجثمان شاب آخر يدعى رجب أحمد علي.

كانت المنظمة السويسرية لحماية حقوق الإنسان ومركز الشهاب قد وثقا جريمة إخفاء أحمد محفوظ، لشاب خريج من كلية العلوم، من قرية زهر شرب التابعة لمدينة منيا القمح بالشرقية، بتاريخ 28 فبرير.

وذكرت أن الشاب  معتقل من قبل قوات أمن الانقلاب، ومختفٍ قسريا منذ أن تم اختطافه فى يناير من سكنه الخاص بمنطقة الزاوية الحمراء بالقاهرة بجوار محل عمله، دون سند من القانون.

الخبر من المنظمة السويسرية
https://www.facebook.com/sphorganization/photos

الخبر على الشهاب
https://www.facebook.com/elshehab4/photos

Facebook Comments