كتب- أحمد علي:

 

منعت سلطات الانقلاب عبدالله نجل الرئيس محمد مرسي من حضور جلسة محاكمة شقيقه أسامة في هزلية "مذبحة فض اعتصام رابعة العدوية"، والتي يحاكم فيها 739 من رافضي الانقلاب العسكري، على خلفية اتهامهم بارتكاب جرائم التجمهر في اعتصام رابعة العدوية، للاعتراض ورفض الانقلاب العسكري الذي وقع في البلاد في 3 يوليو 2013.

 

وقال عبدالله نجل الرئيس مرسي عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "تم منعي من دخول جلسة محاكمة أخي أسامة حسبنا الله ونعم الوكيل".

 

وعُقدت محكمة جنايات القاهرة، منذ الصباح بمعهد أمناء الشرطة، برئاسة المستشار حسن فريد، وفي بداية الجلسة سجل ممثل نيابة الانقلاب ورد محضر من الأمن الوطني يفيد باعتقال أسامة محمد مرسي العياط؛ حيث تم اعتقاله من منزله بالزقازيق أمس الأول استمرارًا لجرائم الانقلاب بحق أسرة الرئيس مرسي القابع في سجون الانقلاب.

 

 

Facebook Comments