كتب أحمد علي:

طالبت "هيومن رايتس مونيتور"، سلطات الانقلاب بسرعة الإفصاح عن مكان احتجاز أحمد صبحي 31 عاما مهندس كومبيوتر"، ويقيم بـ"مدينة نصر-محافظة القاهرة والإفراج الفوري عنه، بما يضمن أمنه وسلامته البدنية والعقلية وضمان قدرته على ممارسة حقوقه كاملة، وتعويضهم وذويهم عن فترة اختفائه القسري.
 
وقالت المنظمة -عبر صفحتها على فيس بوك، اليوم الخميس- أن سلطات الانقلاب اختطفت المواطن المذكور دون سند قانوني أو إذن نيابي حال وجوده بأحد مساجد منطقة "المقطم"، في 15 نوفمبر المنقضى  وتخفى مكان احتجازه بشكل قسرى حتى الآن رغم تقدم أسرته بالعديد من الشكاوى والبلاغات للجهات المعنية لكن دون استجابة، كما لم يتمكن المحامون من معرفة أي تفاصيل تمكنهم من الاستدلال على مكان احتجازه.

وأكدت المنظمة أن سلطات الانقلاب تنتهك نص المادة السادسة من الإعلان العالمي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري.

وشددت على ضرورة احترام مواد الإعلانات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان مذكره أن مصر موقعة على الإعلانات والعهود والمواثيق الدولية التي تقر حقوق الإنسان والمجرمة لعمليات الإخفاء القسري والاعتقال التعسفي.

Facebook Comments