كتب: أحمد نبيوة

قال فهمي هويدي الكاتب الصحفي ان هناك فرق بين الثورتين التونسية والمصرية وتتمثل في ان الجيش وقف علي الحياد، فالجيش التونسي توسط الموقف السياسي ، أما الجيش المصري دخل في مشهد الصراع السياسي مع فئة ضد اخري وما زال مستمر حتي الان ، وتستدعي خصوصية التجربة التونسية هو ان النظامين اللذان تعقبا الثورة كان لهما موقف ضد الهوية الدينية واقصاء الاسلام السياسي وتم اختزال الزيتونة .

واضاف هويدي خلال برنامج علي مسئوليتي علي الجزيرة مباشر مصران الاجواء الموجودة في مصر لا تساعد علي التوافق والتصالح الوطني وان مصر لها استراتيجية كبري بين البلاد ، وان الثورة المصرية ستعود بشبابها .

ولفت الي أن الاستفتاء علي الدستور الاخير يوحي بان المسار يحتاج الي تصحيح بسبب غياب الشباب الذين يمثلون العمود الفقري للمجتمع المصري ،متمنيا ان يكون عام2014 قادر علي لملمة الجراح واعادة تقوية الاواصر بين المصريين.

Facebook Comments