هيثم أبو خليل: ارفعوا التعذيب والظلم عن المعتقل عبد الحميد عبد الفتاح

- ‎فيحريات

نشر الناشط الحقوقى والإعلامى هيثم أبوخليل، مدير مركز ضحايا لحقوق الإنسان، على صحفته الشخصية بالفيس بوك، نداء استغاثه تحت عنوان "ارفعوا التعذيب والظلم عن المعتقل ( عبد الحميد عبد الفتاح )".
وقال أبوخليل: إن النيابة الكلية بالمنصورة قرر الحبس 15 يومًا على ذمة التحقيق لـ "عبد الحميد عبد الفتاح عبد الحميد متولي"، (42 سنة ) بكالوريوس علوم وصاحب شركة كمبيوتر، بتهمة "الاشتراك في جريمة اغتيال نجل المستشار محمود السيد المرللي، رئيس دائرة التعويضات بمحكمة استئناف القاهرة، يوم 10 سبتمبر الماضي في مدينة المنصورة."
وأضاف أن أسرته أرسلت عدة استغاثات عاجلة، بعد ورود معلومات إليها أكدت تعرضه للتعذيب الشديد داخل "سلخانة" قسم أول المنصورة، بعد اختطافه من الشارع يوم الأحد الموافق 28 ديسمبر الماضى، وقالت أسرته: إنه تم الذهاب به للتحقيق يوم الثلاثاء الموافق 30 ديسمبر 2014، وتم منع المحامين من الحضور معه فى التحقيق.
وتابع الناشط الحقوقى :"وعندما وجه له "سامح مدحت"، رئيس النيابة الكلية بالمنصورة، الاتهامات بأنه الممول لعملية قتل "ابن المستشار" وغيرها من التهم الملفقة؛ إلا أنه أصر على رفض الاعتراف بهذه الاتهامات الباطلة، فقام " سامح مدحت " رئيس النيابة بالاتصال برئيس المباحث " شريف أبو النجا " وأخبره بأن المتهم ينكر كل التهم الموجهه قائلا "انت مش قلت لى إنه جاهز للاعتراف" ؟؟!! فأعادوه مرة ثانية إلى مباحث قسم أول المنصورة، بل وقام شريف أبو النجا، مدير المباحث، بممارسة الضغوط عليه وتعذيبه تعذيب شديد وضربه للاعتراف بالتهم. الملفقه له زورا .وقاموا بإرجاعه مرة ثانيه للنيابة للتحقيق معه فأنكر كل التهم مرة ثانيه ، ثم قاموا بإرجاعه إلى المباحث بقسم أول المنصورة مرة أخرى".
وقال الإعلامى هيثم أبوخليل ، أنه مازال هناك حتي الآن يمارس عليه الضغوط والضرب والتعذيب للاعتراف بالتهم الملفقة له .