الدولار يقفز إلى 11.10 جنيها

- ‎فيتقارير

كتب – عبد الله سلامة

بعد أسبوعين من تراجع الدولار بالسوق المحلية إلى ما دون الـ11 جنيها، متأثرا بالإعلان عن وديعة إماراتية لنظام الانقلاب في مصر بقيمة 2 مليار دولار، عاد الدولار للارتفاع مرة أخرى ليصل إلى 11.10 جنيها بالسوق السوداء.

جاء هذا الارتفاع على وقع عدم وصول أية ودائع من الإمارات حتى الآن، وتزايد الطلب على الدولار بالسوق المحلية من جانب المستوردين ورجال الأعمال والمواطنين، مصحوبا بعجز حكومة الانقلاب عن توفير احتياجات السوق من الدولار.

وقال الخبير المصرفي "أحمد آدم"، في تصريحات صحفية: إن الدولار عاود مرة أخرى ليتخطى حاجز الـ11 جنيها، لأن السوق الموازية امتصت خبر الوديعة الإماراتية، التي لم تصل البنك المركزي بعد، ولعلم تجار السوق الموازية، بتحركات البنك المركزي، وحجم السيولة المتاحة لديه؛ مؤكدا أن عطاءات البنك المركزي الدورية لم ولن تستطيع حتى الآن تلبية طلبات المستوردين، الذي يلجأون إلى السوق الموازية للحصول على الدولار بأي ثمن.