ناصر الدويلة يطالب بتحقيق دولي في اغتيال “بركات”

- ‎فيأخبار

 كشف الناشط الحقوقي الكويتي "ناصر الدويلة" عن معلومات خطيرة تغير مجرى قضية مقتل النائب العام بحكومة الانقلاب هشام بركات. 

  وقال الدويلة عبر"تويتر": "نقل النائب العام مسعفون أعطوه جرعة مركزة من مسيل الدم واختفوا، وبعد دقائق أغمى عليه، وصار النزيف من كل مكان لا يمكن وقفه، الحالة التي كان فيها النائب العام شبيهة بالتعرض لسم الأفعى، التي تقضي على لزوجة الدم، وتؤدي إلى نزيف حاد في كل الأغشية، وهذا ما حصل له".    وتابع الدويلة: "نطالب بتحقيق دولي لكشف السبب الحقيقي المباشر لموت النائب العام، فأعراض موته تشير إلى وجود عملية اغتيال لاحقة على حادث التفجير يا ترى مين؟، أنا مش فاهم الروح المعنوية العالية التي ظهر فيها سائق النائب العام وشياكته وعدم إصابته بخدش، هل هو فعلا كان في نفس السيارة؟ مش معقول أبدا!".    وأضاف "حضر للمستشفى فريق طبي عسكري، واستلم الإشراف على النائب العام بعد أن تمت معالجة جرح في كتفه وأنفه، وبعد فترة أعلن الأطباء العسكريون موته!، من أجل الحقيقة وحتى لا يستغل الانقلابيون الحادث ويزيدون في القتل، نطالب بتحقيق دولي أو محايد من "أطباء بلا حدود" أو "الصليب الدولي" أو كلية الطب.    وقد أعلن أطباء وزارة الصحة أن النائب العام حضر ماشيا، وأنهم عالجوه، لكنَّ فريقا عسكريا تولى الإشراف عليه وأعلنوا موته بعد ساعتين من إبعاد أطباء الصحة!".