“بي.جي” توقف العمل وتشترط رفع سعر الغاز للاستمرار

- ‎فيتقارير

مروان الجاسم
أوقفت شركة "بي.جي"، التابعة لرويال داتش شل، الإنتاج والتنمية في حقول الغاز في منطقتي (9A+) و)9B) في المياه المصرية بالبحر المتوسط، اليوم الثلاثاء؛ وذلك بسبب عدم التوصل إلى اتفاق بشأن سعر الغاز المستخرج.

وصرح مسؤول في الهيئة المصرية العامة للبترول أن "بي.جي" اشترطت لاستئناف العمل في تلك المنطقة تحديد سعر الغاز المستخرج بنحو 5.88 دولارات للمليون وحدة حرارية، وتحديد جدول زمني لسداد مستحقات الشركة لدى قطاع البترول المصري، وتعهد شركة "إيجاس" بتوفير كميات من الغاز الطبيعي لمجمع إسالة الغاز التابع للشركة وبتروناس والهيئة العامة للبترول".

يأتي ذلك فيما تواصل "بي.جي" العمل في منطقة (9A)، التي تضم نحو 9 آبار غاز.
وتحصل مصر حاليا على الغاز من حقول المنطقة (9A) بسعر 5.88 دولارات للمليون وحدة حرارية بعد تعديل الاتفاقية، ولكن تحصل على الغاز من (9A+) بسعر 3.95 دولارات للمليون وحدة حرارية، وهو ما تريد "بي.جي" زيادته.

وتضم المنطقة ((9A+ بئرين، والمنطقة (9B) نحو 7 آبار في المياه العميقة قبالة غرب الدلتا.

وتعكف حكومة الانقلاب حاليا على تعديل عقود الغاز مع الكثير من الشركات العاملة في البلاد؛ من أجل تشجيعها على تنمية الحقول وزيادة الإنتاج ، فيما تعاني هذه الشركات بسبب تراجع أسعار النفط بصورة غير مسبوقة تهدد بخسائر فادحة.