خبير اقتصادي: عجز الموازنة يتجاوز الـ300 مليار

- ‎فيتقارير

مروان الجاسم
قال عمرو كمال، الصحفي المتخصص في الشأن الاقتصادي: إن طرح البنك المركزي أذون خزانة نيابة عن وزارة المالية يأتي كاتجاه لسد عجز الموازنة، مضيفا أن الانقلاب العسكري يتوسع في هذه الأدوات بشكل كبير لعجز الموازنة العامة للدولة.

وأضاف- في مداخلة لقناة مكملين- أن وزارة المالية قالت إن عجز الموازنة تجاوز 160 مليار جنيه، وهو ما يشير إلى أن عجز الموازنة سيتجاوز 300 مليار جنيه العام الجاري، وهو ما يدفعها للاقتراض عبر البنوك المحلية والسندات وأذون الخزانة، وهو ما تلجأ إليه بشكل كبير، ويزيد من أعباء الموازنة نتيجة لارتفاع أعباء الدين.

وأوضح أن ارتفاع الأسعار أمر طبيعي في ظل ارتفاع العملة الأجنبية "الدولار" بأكثر من 120 قرشا في أسابيع بسيطة، وهو ما يتحمله المواطن البسيط وليس الانقلاب العسكري أو المستثمر، وهو ما يتضح عندما رفع رجل الأعمال محمد أبو العينين أسعار منتجاته من السيراميك، مؤكدا أن المستثمر لن يتحمل أي أعباء جديدة، والمواطن هو من يتحمل أخطاء وفشل حكومة الانقلاب.

ويطرح البنك المركزي، غدا الأحد، نيابة عن وزارة المالية أذون خزانة بقيمة 8 مليارات و500 مليون جنيه لسد عجز الموازنة، ومن المتوقع أن يصل عجز الموازنة العامة للدولة بنهاية العام المالي الجاري إلى أكثر من 240 مليار جنيه.