المجلس الثوري يدين تفجيرات سيناء ويشدد على رحيل “السيسي”

- ‎فيأخبار

أدان المجلس الثوري الوطني بالخارج الهجمات المسلحة على جنود مصر بسيناء صباح اليوم والعمليات الإرهابية جميعها، ناعيًا الشعب المصري البطل لسقوط أبنائه من الجنود والمدنيين والنساء والأطفال.   وأعلن المجلس في بيان له اليوم الأربعاء أن رحيل السيسي ومحاسبته لم يعد مطلبًا لمعارضي الانقلاب فقط وإنما تحول إلى مطلب شعبي هادر بعد أن أودى بالبلاد لحافة هاوية وعرّض شعبها وجيشها للإهانة وأمنها القوي للخطر؛ بسببٍ من غطرسته وسوء إدارته والتعامل مع أبناء شعبنا بالقمع والإرهاب وسده لكل أبواب الحوار وطرق المصالحة ومغامرته بحاضر ومستقبل مصر وشعبها.   ودعا المجلس كل أبناء مصر وأحزابها وجمعياتها ومؤسساتها إلى التكاتف في مواجهة خطر تلك الإدارة الرعناء والجنون البيِّن لاستعادة مصر وتحقيق مطالب الشعب المشروعة في الحرية والعيش الكريم والعدالة الاجتماعية.   الموقعون على البيان: د. أيمن نور (زعيم حزب غد الثورة) – د. ثروت نافع (البرلماني وأستاذ الجامعي) – م. حاتم عزام (البرلماني ونائب رئيس حزب الوسط) – د. طارق الزمر (رئيس حزب البناء والتنمية) – د. عمرو دراج (وزير التخطيط والتعاون الدولي السابق) – د.محمد محسوب (وزير الشؤون البرلمانية الأسبق والأستاذ الجامعي) – د. مها عزام (رئيس المجلس الثوري المصري) – أ. يحيى حامد (وزير الاستثمار السابق)