في هزلية “رابعة”.. دفاع “محمد سلطان” يطالب القاضي بالتنحي ويهدد برد المحكمة

- ‎فيأخبار

رفع رئيس هيئة محكمة جنايات القاهرة محمد ناجي شحاتة جلسة اليوم في نظر القضية الهزلية والمعنونة من قبل الانقلابين باسم "غرفة عمليات رابعة" مؤقتاً لتمكين الدفاع من معرفة رأي موكليهم بخصوص طلب رد المحكمة الذين ينتوون تقديمه.

 

وكان محامي المتهم السادس عشر كان تقدم بطلب التواصل مع المتهمين مشيراً إلى أن المحامين بالجلسة الماضية كانوا قد اتفقوا على طلب رد المحكمة إذا ما لم يستجب القاضي لطلبهم بالتنحي عن نظر الدعوى.

 

وطالب المحامي أحمد حلمي دفاع "محمد سلطان" وأسامة الحلو دفاع قيادات الإخوان، من القاضي التنحي عن نظر الدعوى وذلك على خلفية الحوار الذي أجراه المستشار مع إحدى القنوات الفضائية وكذلك مع إحدى الصحف المستقلة والذي صرح فيه عن بعض الآراء السياسية تجاه الإخوان وقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

 

وتابع الدفاع أنه في حالة عدم استجابة المحكمة لذلك فإن الدفاع يطلب السماح لهم باستشارة موكليهم لاتخاذ إجراءات طلب رد المحكمة، ومن جانبها أمرت المحكمة بتمكين المحامين من استشارة موكليهم في اتخاذ إجراءات الرد وذلك لمدة 15 دقيقة وتكون تحت إشراف الأجهزة الأمنية المكلفة بتأمين القاعة، وقررت رفع الجلسة.

 

وحضر مندوب السفارة الأمريكية من الصباح الباكر وقائع الجلسة للتضامن مع المواطن المصري الأمريكي محمد صلاح سلطان، وفور دخول الدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان قاعة المحاكمة بصحبه بعض المعتقلين في القضية بترديد تكبيرات العيد، قام المسئول عن التحكم في الصوت بغلق الصوت داخل القفص.

 

وطالب المحامي أحمد حلمي -عضو هيئة الدفاع عن سلطان- من هيئة المحكمة في بداية جلسة اليوم بالتأكد من حضور جميع المعتقلين ليحتد عليه المستشار محمد ناجي شحاتة رئيس هيئة المحكمة قائلاً "انت مش هتعلمني شغلي يا أستاذ".

وقام المستشار بعد التأكيد للدفاع بأن سكرتير الجلسة قد تأكد من حضور المتهمين جميعهم قبل بدء الجلسة بمناداة المتهمين لكي يتأكد الدفاع من ذلك وفور مناداة القاضي على اسم "محمد صلاح سلطان" صرخ المعتقلون وعلى رأسهم والده "صلاح سلطان" قائلين إنه ليس موجودا.