فى الذكرى العاشرة لثورة 25 يناير 2011م، أعاد مراقبون طرح أسئلة قديمة ولكنها باتت تتكرر وأصبح الحاجة لإعادة طرحها وفهم أبعادها ضرورة، ومنها؛ لماذا لم يستخدم الرئيس الشهيد الدكتور محمد مرسى -قبل استشهاده في 17 يونيو 2019- هاتف الثُريا للاتصال بقناة الجزيرة بينما كانت خدمة اتصالات المحمول تعمل بشكل طبيعى فى اليوم الذى خرج فيه من السجن؟! مع العلم أن خدمات الاتصالات الأرضية لم تنقطع على الإطلاق خلال تلك الفترة.
وهل كانت معركة الجمل من صنيعة جماعة الإخوان لكي يتم استغلالها لاحقا لصالحهم، بحسب الهارب العائد في شوال أحمد شفيق وبعض أعضاء المجلس العسكرى السابق ومن خلفهم الإعلام تشويه الثورة. حيث ادعى هؤلاء أن الإخوان هم من قاموا بموقعة الجمل وكرروها عدة مرات ابتداء من يناير 2012 وحتى قبل وبعد انتخابات الرئاسة 2012، الأكاذيب الكبيرة انتهت عمليا بنجاح محمد مرسى فى الانتخابات الرئاسية، فكان الرد الشعبي أبلغ رد على هرُاء أحمد شفيق وعبدالرحيم علي وإبراهيم عيسى فى قضية "هروب" مرسى من سجن وادى النطرون والمكالمات التى دارت بين حماس والإخوان أثناء الثورة.
– تفاصيل قطع الاتصالات أثناء الثورة
 

– تفاصيل قطع الاتصالات أثناء الثورة

http://www.elmogaz.com/node/5966#.UX9qnKJHL0c

سيناريو زمني
في فجر 28 يناير، هاجمت قوات في توقيت متزامن من "أمن الدولة" و"الأمن المركزى" منازل قادة جماعة الإخوان المسلمين واعتقلت الدكتور محمد مرسى وقيادات الإخوان عشية جمعة الغضب من منازلهم بدون إذن نيابة أو تفتيش ثم تم إيداعهم فى سجن وادى النطرون بدون أى سند قانونى(دون تسجيلهم في سجلات السجن).
ومنذ الساعات الأولى لصباح يوم جمعة الغضب قامت شركات الاتصالات بشكل جماعي بعد صلاة الجمعة بقطع خدمة المحمول نهائيا عن معظم محافظات الجمهورية خاصة المحافظات الرئيسية مثل القاهرة والإسكندرية والسويس وقامت بوقف خدمة الإنترنت والرسائل القصيرة في سائر أنحاء الجمهورية، بينما استمرت خدمة الاتصالات من خلال الخطوط الأرضية فى العمل بشكل طبيعى خلال هذه الفترة. وقال مراقبون إن انقطاع خدمة الاتصالات عن طريق المحمول استمر لمدة يومين فقط، وعادت الخدمة مساء يوم السبت 29-1-2011 بينما عادت خدمات الإنترنت مساء يوم الثلاثاء 1-2-2011 بعد خطاب مبارك العاطفى.
وفي ليلة الأحد 30 يناير أثناء انتشار اللجان الشعبية تواترت الأخبار عن حدوث هرج ومرج فى السجون فى مختلف أنحاء الجمهورية، وفى صباح نفس اليوم كان محمد مرسى وقيادات الإخوان خارج سجن وادى النطرون وبعدها اتصل محمد مرسى بقناة الجزيرة فى المكالمة الشهيرة.

– كيفية خروج محمد مرسى وقيادات الإخوان من سجن وادي النطرون

http://www.alnaharegypt.com/t102485

– مكالمة محمد مرسي لقناة الجزيرة

http://www.youtube.com/watch?v=zPs6iiv3yrU

معركة الجمل
ومن الهراء الذي بثه أحمد شفيق قوله لقناة "أون تي في" إن "الإخوان هم المنفذ الحقيقي لموقعة الجمل". وفي 23 يناير 2014، ادعى "شفيق" أن "الإخوان" وراء مقتل العشرات في "موقعة الجمل" بحسب ما نقلت "المصري اليوم". غير أن الصحفي السعودي الشهيد جمال خاشقجي نقل في 10 يونيو 2012، شهادة قدمها شفيق اعتبرها " تتناقض كثيرا مع قوله إن الاخوان قتلوا المتظاهرين يوم الجمل أو أنهم خطفوا الثورة".

http://youtube.com/watch?v=aoQWxpZtCkI&feature=youtu.be

الطريف أن فيديو آخر شهير قال فيه شفيق إن الاخوان حموا الثوار والميدان في موقعة الجمل وذلك بشهادة أحمد شفيق، وبشهادة مصطفي بكري، وبشهادة بلال فضل. إلا أن إبراهيم عيسى انضم إلى عبدالرحيم علي وسجل في محاكمة عقدت في 12 يناير 2014 مزاعم أن "الاخوان عملو موقعة الجمل"! وكشف الصحفي سلامة عبدالحميد أن عيسى واحد ممن غاب عن الميادين في ذلك اليوم.

 

Facebook Comments