شاهد| أسرة وجدي الهواري تحمل داخلية الانقلاب المسئولية عن سلامته

- ‎فيحريات

كتب رامي ربيع:

واصلت قوات أمن الانقلاب بالشرقية إخفاءها القسري لوجدي الهواري وعبدالله سعد لليوم الخامس عشر على التوالي، وأكدت أسرتا المعتقلين أنهما تقدمتا ببلاغات إلى النائب العام للكشف عن مكان احتجازهما لكن دون جدوى.

وحمل أهالي المعتقلين داخلية الانقلاب المسئولية عن سلامتهما ودعت للإفراج الفوري عنهما.

وقالت آلاء محمود، زوجة وجدي الهواري، إن زوجها خرج من السجن منذ 3 أشهر بعد أن قضى 3 سنوات في قضية ملفقة وكان يعمل في مكتبة، مضيفة أن قوات أمن الانقلاب اختطفته من مقر عمله منذ 15 يوما واقتادته لجهة غير معلومة.

وأضافت زوجة الهواري أنها تقدمت ببلاغات كثيرة للنائب العام والمحامي العام، كما أرسلت تلغرافات كثيرة وبلاغات للمنظمات الحقوقية ولم يتم الكشف عن مكان احتجازه.