كشف البنك الدولي أن مصر تحتل المرتبة الخامسة عالميا والأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث الإبلاغ عن الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا، حسبما أفاد موقع "ميدل إيست آي".

وأشار البنك في تقرير جديد له إلى نتائج بحث تقارن بين التقرير الرسمي لوزارة الصحة في حكومة الانقلاب حول الوفيات بسبب فيروس كورونا مع العدد الإجمالي للوفيات المسجلة لأسباب أخرى على مدى فترة معينة من الزمن باستخدام مقياس موثوق.

الأرقام الحقيقة 13 ضعف المعلنة

وتتعقب الورقة البحثية، التي أعدها آرييل كارلينسكي من الجامعة العبرية الإسرائيلية ودميتري كوباك من معهد أبحاث العيون، جامعة توبنجن ألمانيا، حالات الوفاة في 103 دول في السنة الأولى من تفشي فيروس كورونا.

وقد شهد عدد الإصابات اليومية بالفيروس ارتفاعا في الأسابيع الأخيرة، حيث سجل أكثر من 312 ألف إصابة منذ بداية تفشي المرض في عام 2020، كما سجل 17 ألف و658 حالة وفاة.

ومع ذلك، يشير تقرير البنك الدولي إلى نسبة وفيات فعلية من المرض إلى عدد الوفيات المبلغ عنه وهو 13 إلى 1، مما يعني أن عدد الوفيات الحقيقي يبلغ نحو 230 ألف حالة.

بطء التطعيم

ولم تحصل مصر، التي يبلغ عدد سكانها 100 مليون نسمة، حتى الآن سوى على تطعيم سبعة ملايين نسمة، على الرغم من أن وزارة الصحة في حكومة السيسي قالت إنها "تهدف إلى تطعيم ثلثي السكان بحلول نهاية عام 2021".

وسلط التقرير الضوء على الاستثمار في قطاع الصحة في مصر وفي جميع أنحاء الشرق الأوسط كعامل مساهم في عدم تأهبه للوباء، وأشار التقرير إلى أن "الأردن ومصر وتونس تنفق أقل مما تنفقه نظيراتها من الدخل على بناء نظام صحي وطني، كنسبة من إجمالي الإنفاق الحكومي".

ولفت التقرير إلى أن الأرقام الرسمية لحالات كوفيد التي أبلغت عنها وزارة الصحة بحكومة الانقلاب كانت موضع خلاف واسع.

طرد مراسلي الصحف الأجنبية

وفي مارس من العام الماضي، طلبت الحكومة من مراسل صحيفة "الجارديان" مغادرة البلاد بعد أن كتبت تقريرا يشير إلى أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد يرجح أن يكون أعلى بكثير مما أشارت إليه الإحصاءات الرسمية.

واستشهد المقال، الذي أعدته روث ميخايلسون، بأبحاث قام بها متخصصون كنديون في الأمراض تقدر عدد حالات الإصابة الفعلية بفيروس كورونا في مصر في أوائل مارس 2020 بما يتراوح بين 6 آلاف و 19 ألف و300 حالة- في وقت كانت فيه الحصيلة الرسمية للقاهرة ثلاث حالات فقط.

كما أظهر تقرير البنك الدولي أن "العدد الناقص للوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في إيران كان نسبة 2.4 وفاة زائدة عن الوفيات المسجلة، مما يشير إلى أن الوفيات الحقيقية الناجمة عن هذا الفيروس بلغت أكثر من 295 ألف حالة، مقارنة بالرقم الرسمي البالغ 122 ألف و868 حالة وفاة".

 

https://www.middleeasteye.net/news/covid-egypt-underreporting-deaths-top-countries

Facebook Comments