تصدر هاشتاج #بنات_مصر في إطار "اليوم العالمي للفتاة" وإن كان الوضع في مصر أليما للمرأة والفتاة بشكل خاص، فأكثر من 200 سيدة وفتاة في سجون الانقلاب العسكري يعانين الظلم والقمع وفراق الأحبة، و٣١٢ سيدة مصرية تم قتلهن على يد الشرطة والجيش، وبلغت محصلة الإصابات من نساء و فتيات جراء التعامل الأمني العنيف، 239 مصابة – بينهن 87 طفلة.
تعليقات الناشطين كان تتسم بالحزن على تعامل الانقلاب مع الفتاة المصرية فكتب حساب القائد @Alqaed_1 ردا على هذه الجرائم والانتهاكات المستمرة "القصاص قادم بإذن الله.. لن يفلت المجرمون القتلة من عقاب الدنيا فضلا عن عقاب الله لهم في الآخرة".


وأشار حساب نور الدين @Dr__noor1 "هل تصدق أم لا؟!.. #بنات_مصر في سجون السيسي بلا تهم، غير أنهن ضد الانقلاب ومع الحرية والكرامة لهذا البلد".
وأضاف أن "جنايات الانقلاب جددت حبس عُلا القرضاوي 45 يوما رغم تدهور حالتها الصحية جراء إضرابها عن الطعام، احتجاجا على اعتقالها وتعرضها للتعذيب وسجنها الانفرادي ومنع الزيارات عنها".

وذكرت حسابات ضمن الهاش على أسماء البنات المعتقلات في سجون الانقلاب ومنها حساب هاجر @hagar30448579 التي ذكرت منهن، منى سيف والطبيبة سارة عبدالله وعلا القرضاوي وهدى عبدالمنعم وعائشة الشاطر وأمل وفوزية الدسوقي من المعادي وغادة سلطان من شمال سيناء وأسماء عبدالرؤوف من الشرقية و وصال محمد من 6 أكتوبر.


وعلق صاحب حساب "اربط الجرح وقاوم" @Fatima_____fk "أنا الثورة أنا البركان أنا أميرة الميدان.. أنا اللي بثور على الظلم ومالهوش في حياتي مكان".
وقالت "دربنا درب العفاف" @darbonaa9 "

اللهم أيقظنا على عزة وكرامة

اللهم أيقظنا ع بلد حرة من العسكر

اللهم أيقظنا وكل المعتقلين أحرار

اللهم أيقظنا على خطبة في التليفزيون ل د مرسي

اللهم أيقظنا على قصاص من السيسي وأعوانه

اللهم أيقظنا على فرحة ندمع لها".

وتساءل حساب مدحت سالم@SSeLSwLuksjIxd3 قائلا "بأي ذنب حُبست نساء مصر  العفيفات؟ وماذا جنت أيديهن الطاهرة ياعسكر مصر؟؟؟ .. إن كان لكم في الرجولة نصيب؟؟؟".

Facebook Comments