أمير سعودي يوجه انتقادات لحكومة المملكة بسبب عجز الموازنة

- ‎فيعربي ودولي

وجه الأمير السعودي الملياردير الوليد بن طلال انتقادات حادة إلى السياسة المالية في المملكة، إثر الإعلان عن عجز في موازنة 2015 بسبب التدهور الكبير في أسعار النفط.

 

ونقلت صحيفة "أهرام أون لاين" -عبر تقرير بعنوان "الأمير الملياردير يهاجم السياسة المالية السعودية بسبب العجز"- رسالة الوليد لوزير المالية السعودي، والتي جاء فيها: "وصلنا إلى نقطة الخطر، وهي السحب من الاحتياطي لمواجهة العجز في الموازنة".


ولفتت الصحيفة إلى أن العجز الكبير المرتقب يقدر بـ38,6 مليار دولار، هو الأكبر للمملكة والأول منذ 2011، حيث أقر مجلس الوزراء ميزانية تنص على نفقات بقيمة 229,3 مليار دولار بارتفاع طفيف قياسا للعام 2014، وعائدات بحجم 190,7 مليار دولار مقارنة مع 228 مليار دولار العام الماضي.

 

وأشار التقرير إلى إعلان الرياض عن عجز فعلى  في العام 2014، يبلغ حجمه 14,4 مليار دولار بسبب عدم التطابق بين العائدات والنفقات المعلنة في الموازنة.

 

وتطرقت الصحيفة إلى تصريحات الأمير الوليد، بأنه كان على الرياض الانتباه إلى ضرورة عدم تجاوز النفقات المحددة في الموازنة، خصوصا في ظل تدهور أسعار النفط، مضيفاً: لو إلتزمت المملكة بالنفقات الواردة في موازنة العام الماضي، لكانت حققت فائضا ماليا بحجم خمسين مليار دولار على الأقل. 

 

وتابع الأمير: إن الفشل في السيطرة على  النفقات أسفر عن سحب مبلغ 53 مليار دولار خلال عامين من الاحتياطي المالي للمملكة، المقدر حجمه بحوالى 750 مليار دولار.