تجديد حبس علا القرضاوي وآخرين وتطوير الوقفات المناهضة للانقلاب بالخارج

- ‎فيحريات

في إطار فضح جرائم نظام الطاغية عبدالفتاح السيسي، زعيم الانقلاب العسكري، أعلن المهندس ناجي الزين، المواطن المصري المقيم بألمانيا، عن مشروع لتطوير الوقفات الاحتجاجية المناهضة لأحكام الإعدام والإخفاءالقسري في مصر.

وقال، عبر صفحته على "فيس بوك": "إن شاء الله سوف نقوم بعمل معرض متنقل في هذه الخيمة ذات المساحة 6 متر طولا و 3 أمتار عرضا، وسوف نعلق لوحا بالصور والكتابة من الداخل والخارج، إلى جانب توزيع منشورات إعلامية علي الزوار، وسوف يُقام المعرض ـ باذن الله ـ كل أسبوعين في مدينة مختلفة من صباح الجمعة حتي بعد العصر من يوم الأحد الذي يليه.

وتابع : "وإنني أرجو من كل من هو مهتم بهذه القضية أن يزودنا بالصور المعبرة والبوسترات والفيديوهات. ولا شك أن هذا المشروع يحتاج إلى مساعدة عدد من الإخوة الأفاضل، فبناء الخيمة مثلا يحتاج إلى 3 أشخاص وساعة ونصف من العمل وكذلك تفكيكها".
https://www.facebook.com/photo?fbid=3687608171296547&set=a.209712629086136

وفاة 731 سجينا

ومؤخرا، رصد تقرير حقوقي سويسري، نشرته صحيفة "الجارديان" البريطانية، وفاة 731 شخصا في مراكز الاحتجاز بسبب الحرمان من الرعاية الصحية، و 144 حالة وفاة بسبب التعذيب، و67 عن طريق الانتحار، 57 في ظروف احتجاز سيئة و29 حالة لأسباب أخرى، منذ استيلاء الجيش على السلطة في مصر منتصف 2013م، والانقلاب على إرادة الشعب المصرى. وأوضح التقرير أنه فى عام 2020 وحده، مات 100 في مراكز الاحتجاز التي أضحت مقارا للقتل البطىء عبر الإهمال الطبى المتعمد.
إلى ذلك، رصدت "الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان" قرار تجديد حبس السيدة علا القرضاوي، ابنة الدكتور يوسف القرضاوي، لمدة 45 يوما على ذمة التحقيقات؛ في القضية رقم 800 لسنة 2019 حصر أمن دولة عليا، بزعم "الانضمام لجماعة إرهابية محظورة، وتمويلها من داخل محبسها". وقالت الشبكة: "جرى إدراج اسم علا القرضاوي في تلك القضية، رغم قرار محكمة جنايات القاهرة، في يوليو الماضي، والتي قضت بإخلاء سبيلها على ذمة التحقيقات في القضية رقم 316 لسنة 2017 حصر أمن دولة، وعدم استئناف النيابة على قرار المحكمة".
انتهاكات ضد الجميع

وأشارت أيضا إلى قرار محكمة الجنايات المنعقدة أمس بمجمع محاكم طرة بتجديد حبس المحامي زياد العليمي، والصحفى هشام فواد، والصحفى حسام مؤنس، وحسن محمد حسن بربري، وأسامة عبد العال العقباوي، ومصطفى عبد المعز عبد الستار أحمد، وعمر محمد شريف أحمد الشنيطي، لمدة 45 يومًا على ذمة التحقيق في القضية رقم 35 لسنة 2019 والمعروفة إعلاميًا بـ "تحالف الأمل".
ونددت حركة "نساء ضد الانقلاب" بالانتهاكات التى تتعرض لها الصحفية "شيماء الريس " منذ نحو 7 أشهر من الحبس الاحتياطى، وقالت عبر صفحتها على "فيس بوك": " شيماء" باحثة وصحفية، تم اعتقالها من منزلها بالإسكندرية ٢٠ مايو ٢٠٢٠م، وتم إخفاؤها قسريًا لمدة ١٠ أيام، وظهرت في نيابة أمن الدولة ٣٠ مايو ٢٠٢٠م، على ذمة القضية رقم ٥٣٥ لسنة ٢٠٢٠م، وتم التحقيق معها بزعم الانضمام ونشر أخبار كاذبة. واختتمت: "شيماء" بتحاسب وبيتم التنكيل بها؛ لأنها فقط صحفية حرة "الصحافة ليست جريمة".
وأشارت الحركة إلى صدور قرار بإخلاء سبيل لكل من: الشيماء سيد فوزي في القضية رقم ١٥٣٠، وهبة الله خالد محمد، في القضية رقم ٥١٠ لسنة ٢٠٢م، كما وصلت "جميلة صابر حسن" لمنزلها، وقالت الحركة: "جميلة على الأسفلت، في بيتها ووسط أهلها.. الحمدلله، عقبال كل نسائنا وبناتنا".