تواصلت أعمال الغش الجماعي وتسريب الامتحانات اليوم سواء للشهادة الإعدادية أو للصفين الأول والثاني الثانوي ، وهو ما يؤكد فشل وزارة التعليم بحكومة الانقلاب في السيطرة على لجان الامتحانات ، رغم إعلانها أكثر من مرة أنها رصدت كل إمكاناتها لمواجهة التسريب والغش.

وفي الوقت الذي أعلنت فيه جروبات الغش الإلكتروني تحديها لتعليم الانقلاب ، مؤكدة أنها ستواصل تسريب كل الامتحانات خلال الأيام التالية وحتى امتحانات الشهادة الثانوية العامة ، يرى بعض خبراء التعليم أن التسريبات والغش أمر طبيعي في ظل انهيار العملية التعليمية وعدم اهتمام عصابة العسكر بالنهوض بالتعليم وسعيها لخصخصته وإلغاء المجانية .

 

الدراسات الاجتماعية

 

كانت جروبات الغش الإلكتروني قد نشرت اليوم أسئلة امتحان مادة الدراسات الاجتماعية للشهادة الإعدادية بمحافظة القاهرة بعد بدء لجنة الامتحان بدقائق، حيث تضمن الامتحان 4 أسئلة، كما تداولت جروبات الغش أيضا أسئلة امتحانات الشهادة الإعدادية في عدة محافظات أخرى.

 وزعمت وزارة التربية والتعليم بحكومة الانقلاب أنها وجهت مديريات التعليم، بضرورة التصدي للغش وتسريب الامتحانات ومحاسبة الطلاب الذين قاموا بتصوير الأسئلة ونشرها على صفحات الغش.

يشار إلى أن 194334 طالبا وطالبة بمحافظة القاهرة يؤدون امتحانات الشهادة الإعدادية (العام والمهنية والرياضية والمكفوفين وضعاف السمع ) في 781 لجنة كما يؤدي 13 طالبا الامتحان بلجنة بمستشفى 57357.

 

التاريخ

 

كما تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورا لامتحان مادة التاريخ الذي عقد اليوم لطلاب الصف الأول الثانوي للفصل الدراسي الثاني، ورقيا وإلكترونيا في المدارس.

ونشرت «جروبات» على موقع التواصل الاجتماعي صورا لامتحان مادة التاريخ، تزامنا مع بدء الامتحانات التي تُعقد في لجان المدارس الحكومية رغم إعلان تعليم الانقلاب أنه غير مسموح للطلاب بدخول اللجان بالهاتف المحمول.

وزعم مصدر مسؤول بوزارة تعليم الانقلاب أن الوزارة تتابع ما يتم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال إنه "في حال ثبوت التسريب يتم إحالة المتسبب للتحقيق واتخاذ الإجراءات القانونية ضده وفق تعبيره".

 

اللغة الأجنبية الثانية

 

في نفس السياق تداولت جروبات الغش أجزاء من امتحان اللغة الأجنبية الثانية الورقي لطلاب الصف الثاني الثانوي العام بعد بدء لجنة الامتحان بدقائق، ونشرت صفحات الغش امتحان اللغة الفرنسية لإحدى مدارس محافظة الإسكندرية التابعة لإدارة شرق التعليمية.

 وبدأ طلاب الصف الثاني الثانوي العام، صباح اليوم امتحان مادة اللغة الأجنبية الثانية ورقيا بأسئلة مقالية تمثل 30%من درجة المادة، وبدأ الاختبار الإلكتروني في نفس المادة التاسعة صباحا واستمر لمدة ساعة و15 دقيقة ، حيث يمثل الامتحان الإلكتروني 70% من الأسئلة ودرجة المادة.

وزعمت وزارة تعليم الانقلاب أن الوزارة لديها بيانات الطلاب الذين قاموا بتصوير الأسئلة وسيتم تطبيق الإجراءات اللازمة حيال هؤلاء الطلبة،

وقالت إنها "لن تتهاون مع كل من يساعد الطلاب على الغش في الامتحانات وفق تعبيرها".

 

مادة الفيزياء

 

نشرت صفحات الغش الإلكتروني عبر موقع التواصل الاجتماعي تليجرام، صورا لأجزاء من امتحان مادة الفيزياء لطلاب الشعبة العلمية، الفصل الدراسي الثاني للصف الثاني الثانوي، الذي أداه الطلاب في اللجان الامتحانية بعد دقائق من بدء الوقت الأصلي للامتحان.

وتفاعل طلاب الصف الثاني الثانوي، مع الأسئلة المتداولة على أنها لامتحان مادة الفيزياء عبر صفحات الغش، حيث نشر عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي، إجابات الأسئلة المتداولة لامتحان الفيزياء بعد دقائق من نشر الأسئلة.

فيما قال فريق مكافحة الغش الإلكتروني بغرفة عمليات وزارة تعليم الانقلاب إنه "تم رصد الصور المتداولة لامتحان الفيزياء عبر صفحات الغش، للوصول للطلاب المسؤولين عن تصوير ونشر الأسئلة على جروبات الغش وفق تعبيره".

وزعمت الغرفة المركزية بوزارة تعليم الانقلاب أنه سيتم اتخاذ الإجراءات ضد الطلاب الغشاشين الذين صوروا الأسئلة ونشروها، وفقا لقانون مكافحة أعمال الإخلال بالامتحانات، وتصل للحبس والغرامة المالية والحرمان من الامتحان.

وقالت الغرفة إنه "وفقا لقانون مكافحة الغش، يُعاقب كل من طبع أو نشر أو أذاع أو روج بأي وسيلة أسئلة الامتحانات وإجاباتها بالحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تزيد على 7 سنوات، وبغرامة لا تقل عن 100 ألف جنيه ولا تزيد على 200 ألف جنيه".

وأشارت إلى أن القانون نص على حرمان الطالب الذي يرتكب غشا أو يشرع فيه، أو أي من الأفعال المنصوص عليها في الفقرتين السابقتين من أداء الامتحان، في الدور الذي يؤديه والدور الذي يليه من العام ذاته، ويعتبر راسبا في جميع المواد.

 

سقوط السيستم

 

من جهة أخرى شكا عدد من طلاب الصف الثاني الثانوي اليوم، من صعوبة الدخول على السيستم لأداء امتحان مادة التاريخ الفصل الدراسي الثاني 2022، الذي أداه الطلاب في اللجان الامتحانية وفقا للجدول المعلن من وزارة تعليم الانقلاب.

وأكد طلاب الصف الثاني الثانوي، وجود مشكلات تقنية منعت الوصول إلى منصة امتحان التاريخ، وأشاروا إلى أن المنصة لم تفتح من الأساس، فيما شكا آخرون من غلق الامتحان أثناء الإجابة.

وأضاف طلاب الصف الثاني الثانوي، في جروب «اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم» أن امتحان التاريخ الخاص لغات بمدارس اللغات، لم يدخل إلى السيستم نهائيا.

وقال رضا شعبان، أحد أولياء أمور طلاب الصف الثاني الثانوي، إن "السيستم سقط أثناء امتحان التاريخ، ولم يعد للعمل سوى في الدقائق الأخيرة، ما ترتب عليه عجز الطلاب عن حل الامتحان، وجرى تحرير محضر لإثبات الحالة".

 

Facebook Comments